سوريا

بينهم "المسؤول الأمني"… "التحالف الدولي" يُغير على مواقع "داعش" بديرالزور ويقتل تسعةً منهم

أفادت مصادر إعلامية محلية، أن عدد من عناصر تنظيم "داعش" بينهم قيادياً بارزاً قتلوا، اليوم الثلاثاء، جرّاء غارات جويّة لطائرات التحالف الدولي استهدفت تجمعاً لهم في ريف مدينة ديرالزور، شرق سوريا.

وبحسب المصادر، فإن طائرات التحالف الدولي أغارت، اليوم الثلاثاء، على تجمعاً لتنظيم "داعش" في بادية ‎"الصور" بريف ‎ديرالزور الشمالي، أسفرت عن مقتل تسعة عناصر للتنظيم، بينهم المسؤول الأمني للتنظيم في القاطع الشمالي لديرالزور، المدعو "محمد الموسى" الملقب "أبو ريتاج"، ومدني آخر (راعي أغنام) كان بالقرب منهم.

وأشارت المصادر إلى أن غارة مماثلة للتحالف الدولي، ضربت سيارة كانت تقل عناصراً لتنظيم "داعش" بالقرب من منطقة "سوح الجزر" في بادية ديرالزور الشمالي، أدّت لمقتل عنصران للتنظيم وتدمير سيارتهم، اليوم الثلاثاء.

وكان قد وثّق ناشطون إعلاميون ينحدرون من مدينة ديرالزور، أمس الإثنين، 16 غارة جويّة لطائرات التحالف الدولي والعراقي في مناطق "هجين والشعفة والسوسة والباغوز والبوخاطر" بريف ديرالزور، والتي أسفرت عن مقتل مايقارب 50 عنصراً للتنظيم بينهم 14 قيادياً.

وخسر تنظيم "داعش" معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في شرق سوريا بعد حملات عسكرية شنتها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي، لتنحصر سيطرته ضمن جيوب صغيرة في محافظتي "الحسكة ودير الزور".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى