سوريا

"بوتين" الإرهابيين هم من قتلوا المدنيين في "سوريا" و"أمريكا" مسحت "الرقة" عن سطح الأرض

قال الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، اليوم الثلاثاء، إن ماوصفهم "الجماعات الإرهابية" هي المسؤولية عن مقتل المدنيين في سوريا،  وأن أمريكا حوّلت مدينة الرقة إلى ستالينغراد السوفييتية، جرّاء القصف.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي أجرته قناة "Fox News" الأمريكية مع بوتين قوله: "تعرفون أنه عندما تستمر الحرب يعتبر وقوع ضحايا أمراً لا يمكن استبعاده، وسيكون هنا دائماً سؤال حول من المسؤول عن ذلك؟" مضيفاً "أعتقد أن الجماعات الإرهابية التي تقوم بزعزعة الاستقرار في البلد، وخاصة تنظيم الدولة "داعش" وجبهة النصرة وغيرهما من المنظمات الإرهابية، مسؤولة عن ذلك".

وأضاف بوتين، "تعرفون أنه من الضروري بحث وتقدير كل شيء، ويمكننا هنا التحدث عن حلب، لكن يجب علينا أيضا التحدث عن الرقة.. لا يجب اجتزاء شيء واحد من صورة شاملة ونسيان شيء آخر، أليس كذلك؟".

وأردف "بوتين" بقوله: "لقد قتل عدد كبير جداً من المدنيين في مدينة الرقة، وتم محوها من سطح الأرض، وهي تشابه الآن مدينة ستالينغراد في أعوام الحرب العالمية الثانية"، مشيراً أنه ليس هناك شيء جيد في ذلك، لكنني أكرر أن مسؤولية ذلك يتحملها أولئك الذين اعتبروا المدنيين، لأسباب ذات طبيعة إرهابية، رهائن لهم".

واختتم بوتين حديثه مع القناة: "كان الطيران الأمريكي يقصف مدينة الرقة، وقصفها كان شديداً، وناقشنا اليوم مع ترامب العملية الإنسانية، وأعتقد أننا سنحقق تقدما في هذه المنطقة".

يشار إلى أن الطيران الحربي الروسي ارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين في جُل المحافظات السورية، وذلك منذ تدخلهم العلني في سوريا منتصف عام 2015 الفائت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى