سوريا

بمبلغ قدره 10 آلاف ليرة سورية .."ب ي د" يستقدم شبان عراقيين لحفر الأنفاق

استقدمت ميليشيات حزب الإتحاد الديمقراطي "PYD" التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أمس الاثنين، عدداً من الشبان العراقيين المتواجدين بمخيم الهول في الحسكة، قسراً لحفر الأنفاق على امتداد الشريط الحدودي التركي في مناطق سيطرتها، بحسب مصادر إعلامية معارضة.
وبحسب المصادر ذاتها فإن "PYD" خصّص لكل شاب مبلغ قيمته 10 آلاف ليرة سورية في اليوم الواحد، على الرغم من رفض الشبان للقيام بالحفر بعضهم لأسباب صحية والبعض الآخر لتجنب المخاطر، كونها منطقة خط تماس مع القوات التركية.
ويُعتبر مخيّم الهول إلى جانب سبعة مخيّمات أخرى مخصصة للنازحين من الرقة ودير الزور، تعاني جميعها من نقص المساعدات، فضلا عن المعاملة السيئة للنازحين، وتحويلها إلى معسكرات احتجاز يُمنع على النازحين الخروج منها.
وكانت أكّدت صحيفة "ديلي صباح" التركية قيام قوات "قسد بحفر أنفاق بين الحفر لاستخدامها في حال نشوب الحرب، بنفس الأسلوب الذي اتبعه في مدينة عفرين المحررة من قبل الجيش التركي في إطار عملية "غصن الزيتون" التي انطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي، فيما حصلت وسائل إعلامية تركية أخرى عن صوراً تكشف تحصينات "PYD" في المناطق الشمالية الشرقية لسوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى