سوريا

بعد وصول الكيتات إلى إدلب.. "الحكومة المؤقتة" تعلن بدء اختبار الإصابة بفيروس "كورونا"

أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، مرام الشيخ، بدء اختبار الإصابة بفيروس “كورونا” بعد وصول ثلاثة “كيتات” تكفي لـ300 مريض فقط.

وبحسب الوزير فأن الكيتات موجودة في مخبر الإنذار المبكر بإدلب، مؤكدا البدء اليوم الأربعاء بإجراء الاختبار للحالات المشتبه بها، بانتظار وصول دفعة جديدة من الكيتات.

وخلال الأيام الماضية انتشرت تحذيرات من وزارة الصحة من حدوث كارثة وشيكة في حال لم تنفذ المنظمات الدولية تعهداتها بدعم وزارة الصحة التابعة لها، بمواجهة تفشي فيروس كورونافي مناطق شمالي سوريا.

واتهمت وزارة الصحة منظمة الصحة العالمية بالتقصير في إرسال الكيتات لاختبار الفيروس إلى الشمال السوري، في حين وصل 1200 اختبار إلى نظام الأسد.

ويبلغ عدد السكان الإجمالي في الشمال السوري، أربعة ملايين و352 ألفا و165 نسمة، 50% منهم سكان مقيمون، و49% من النازحين والمهجرين قسريا، وفق إحصائية فريق منسقو الاستجابة في كانون الأول 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى