سوريا

بعد سنوات على مقتله في حلب.. وصول جثة قيادي بميليشيا "الثوري" إلى طهران

قالت وكالة "دفاع برس" الإيرانية، إن العاصمة الإيرانية "طهران" استقبلت، أول أمس الجمعة، جثة قيادي بارز في ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني، بعد سنوات على مقتله خلال المعارك المندلعة في سوريا.
وأوضحت الوكالة أن القيادي يدعى "حسين محرابي"، وكان قتل خلال المعارك ضد عناصر الجيش السوري الحر في منطقة الشيخ سعيد جنوب حلب، حيث وصلت جثته إيران، الجمعة، وتم تشييعه ودفنه ظهر أمس السبت في مدينة مشهد.
وتكبدت إيران بما فيها الحرس الثوري والميليشيات الموالية له المدعومة من قبلها خسائر بشرية خلال معاركها التي خاضتها ضد فصائل الجيش الحر أثناء حملتها للسيطرة على مدينة حلب، وكان حي الشيخ سعيد شاهداً على تلك المعارك التي ابتعلت عدد كبير من عناصر تلك الميلشيات الايرانية والعراقية والافغانية.
وكان مجمل تلك الخسائر التي قدرت بأكثر من 100 قتيل و10 أسرى فضلاً عن اغتنام عربات وعدّة أسلحة متنوعة خلال المعارك في عام 2016.
وماتزال إيران بعد عامين من احتلال حلب تبحث عن جثث قتلاها في مدينة حلب، كان آخرها العثور على جثة قيادي في الحرس الثوري الإيراني جنوب حلب.
المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى