سوريا

بعد تدمير مستشفى "الشامي"، ريف إدلب الحنوبي خاليًا من اي نقطة طبية

قالت مديرية الصحة في مدينة إدلب، إن ريف المدينة الجنوبي، أصبح خاليًا من أي نقطة طبية، نتيجة خروجها جميعها عن الخدمة، بفعل قصف طيران النظام وروسيا.

جاء ذلك غي بيان لها، نشرته عبر صفحتها على فيسبوك، أكدت فيه أنه وبعد إخراج مستشفى “الشامي” في مدينة أريحا جنوب إدلب عن الخدمة، أصبح الريف الجنوبي للمدينة، خاليًا من أي نقطة طبية.

وأضافت، أنه وفي ظل غياب مغزي للدعم الدولي للمنشآت الطبية، أصبح الوضع الطبي في المدينة أكثر سوءً، بالتزامن مع معاناة تلك المنشآت من إمكانيات ضعيفة جدًا، خاصةً مع الضغط الرهيب للمدنيين، الهاربين من الموت.

وأوضحت أنه وبعد تدمير مستشفى “الشامي” في مدينة أريحا، يرتفع عدد المنشآت المدمرة من تاريخ، نيسان 2019 حتى الآن إلى 47 منشئة طبية، مشيرةً أن 20 منها دمرت بشكل كامل، بفعل القصف من نظام الأسد وروسيا.

وكانت غارات جوية استهدفت منتصف الليل مستشفى “الشامي” في مدينة أريحا جنوب إدلب، ما أدى لتدميره بشكل كامل وخروجه عن الخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى