سوريا

بعد بناء الحسينيات.. "زواج المتعة" حاضر في دير الزور

 

تواصل الميليشيات الإيرانية نشر الفكر الشيعي لدى أهالي وسكان المناطق الخاضعة لسيطرتهم في المنطقة الشرقية، بعضها عن طريق الاغراءات المادية وأخرى قسراً عن طريق تجنيد الشبان وبناء الحسينيات، وجديدها هذه المرة الزواج على الطريقة الإيرانية.

وكشفت شبكة "دير الزور24" نقلاً عن مصادر خاصة، أن مسؤولاً إيراني أبرم عقد "زواج متعة" مع فتاة من قرية السكرية بريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وبحسب الشبكة، فإن القيادي يدعى "الحاج سليمان" والعقد المبرم يستمر لمدة 6 أشهر باتفاق بين الطرفين، لافتةً إلى أن أشقاء الفتاة متطوعين لدى ميليشيات "الحرس الثوري الإيراني" في مدينة البوكمال.

ونوهت الشبكة، أن هذه الحالة هي الثانية من زواج المتعة التي تسجل في محافظة دير الزور، حيث كانت الحالة الأولى في قرية "عين علي" بريف دير الزور الشرقي والتي حولتها الميليشيات الإيرانية لمزار شيعي يزوره الشيعيين من العراق وإيران.

الجدير بالذكر أن عادات وتقاليد أهالي وسكان المنطقة تناقد مثل هذه الحالات وتعتبر أمر معيب خاصة بأن المنطقة يسودها الطبع العشائري، كما ويحرم الدين الإسلامي مثل هذا النوع من العلاقات المؤقتة المعروفة بزواج المتعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى