سوريا

بعد انطلاق المظاهرات في درعا.. قوات النظام تعزز وتدعم حواجزها شرق المحافظة

بدأت قوات النظام والميليشيا الموالية لها منذ أمس السبت بدعم وتعزيز حواجزها في شرق محافظة درعا.
جاء ذلك عقب مظاهرات واحتجاجات للأهالي اندلعت يوم الجمعة الفائت في عدة مناطق بالمحافظة تطالب بالإفراج عن المعتقلين وإخراج ميليشيا حزب الله والميليشيا الإيرانية من المنطقة.
من جانبه قال “تجمع أحرار حوران” نقلاً عن مصادر محلية، إن قوات النظام بدأت بتدشيم ورفع سواتر ترابية في حواجزها المنتشرة في مناطق ( أم المياذن، الطيبة، السهوة، المسيفرة، كحيل، غرز، والنعيمة ) شرق المحافظة.
ونوه التجمع أن تعزيزات عسكرية جديدة قد وصلت لتلك الحواجز، مضيفاً أن قوات النظام قامت بوضع حاجز جديد في منطقة “غزر” جنوب شرق درعا؛ يتبع لفرع “الأمن العسكري” .
وتشهد محافظة درعا بشكل عام توترات بين عناصر المصالحات من جهة وقوات النظام من جهة أخرى، ويعود سبب تلك التوترات لحملات الاعتقال التي تقوم بها قوات النظام ضد قادة وعناصر “المصالحات” (التسوية)، فضلاً عن اغتيالات من قبل مجهولين بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى