سوريا

بعد الإطاحة بالبشير بسبب زيارته لسوريا.. السودان يرغب بتطوير العلاقات معها

قال القائم بأعمال السفارة السودانية بدمشق، إن الخرطوم ترغب في تطوير علاقاتها مع الأسد على كافة المجالات.

جاء ذلك في منشور نشرته صفحة “الخارجية والمغتربن” التابعة لنظام الأسد، أكدت فيه أن نائب وزير الخارجية “فيصل المقداد” قام باستقبال القائم بأعمال السفارة السودانية بدمشق “الوليد عبد الله أحمد عبد الله”.

وأضاف المقداد، أن الوليد أعرب عن تقدير حكومة بلاده للأعمال التي تقوم بها سوريا في مكافحة الإرهاب بحسب المنشور.

وكان الرئيس السوداني السابق “عمر البشير” قد زار سوريا نهاية عام 2018, وتعد زيارة البشير لسوريا أول زيارة لرئيس عربي منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011, حيث خرجت على إثر زيارة البشير لسوريا مظاهرة واحتجاجات في عموم السودان أدت للإطاحة به.

يذكر أن السودان قامت مؤخراً بحملة تضييق غير مسبوقة على اللاجئين السوريين، حيث تم اعتقال العديد من أصحاب المحال التجارية بحجة عدم وجود تراخيص تخولهم لفتح محلات في السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى