سوريا

بعد إصابة لاجئ سوري بالكورونا.. تعرف إلى إجراءات ألمانيا في ولاية ليباخ

كشفت صحيفة “زار بروكن” الألمانية، اليوم الأربعاء، عن عزم السلطات المحلية في الولاية نقل 100 لاجئ من مدنية ليباخ إلى مبنى قصر الضيافة التابعة لاتحاد كرة القدم لأصابة لاجئ سوري بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).
وقالت الصحيفة: إن “شابا سوريا يقيم في مركز إيواء اللاجئين بمدينة ليباخ أظهرت نتائج فحوصاته الطبية أنه مصاب بفيروس كورونا، وعلى إثرها تم عزله مع 17 آخرين من رفاقه الذين اختلطوا معه في المركز”.
وبحسب الصحيفة فإن مكتب الرعاية الصحية قرر أيضا نقل المسنين الذين يسكنون مع الشاب السوري بنفس المركز والذين يزيد عمرهم عن 60 عاما، علما أن مركز ليباخ يعيش فيه حوالي 1300 لاجئ.
ولم تكشف الصحيفة كيف أصيب الشاب السوري بفيروس كورونا، ومن أين التقط العدوى.
الجدير بالذكر أن تلفزيون WDR  الألماني أجرى مقابلة مع لاجئ سوري وزوجته بعد إصابتهم بالمرض وتعافيهم بولاية بافاريا.
وكان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين وجه رسالة  إلى المحاكم الإدارية، تفيد بوجود قيود سفر دولية “إتفاقية دبلن لا علاقة لها بهذه القيود، وعليه فسوف سيتم تعليق جميع عمليات الترحيل حتى إشعار آخر”، وفقا لنص الرسالة التي حصلت الشبكات الإعلامية الألمانية “NDR”و”WDR”.
وأوقفت وزارة الداخلية الألمانية مؤخرا عمليات ترحيل اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة حينها إلى أن ألمانيا لن تستقبل مزيدا من اللاجئين المرحلين إليها من دول أخرى ضمن الاتحاد الأوروبي. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى