دولي

بعد ألمانيا …فرنسا تعلن قبول عدد من عناصر "الخوذ البيضاء" وأسرهم

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس الاثنين،  أن بلاده ستشارك في استقبال عناصر "الخوذ البيضاء" الذين جرى اجلاؤهم من سوريا مع عائلاتهم.

وأضافت الخارجية الفرنسية أن "هذه العملية تقضي بإعادة توطينهم في بلدان اخرى، وستشارك فرنسا في استقبال عناصر الخوذ البيضاء وعائلاتهم" و"ستواصل التحرك في سبيل هؤلاء الأشخاص الشجعان الذين جازفوا بحياتهم يوما بعد يوم لمساعدة الشعب السوري".

وسبق أن أكّد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أمس الأحد، أن بلاده سوف تستقبل أعضاء من الدفاع المدني "الخوذ البيضاء" ، ممن تم إنقاذهم مؤخرا من منطقة جنوبي سوريا. 

وقال ماس لصحيفة "بيلد" أمس الأحد "الخوذ البيضاء أنقذت أكثر من 100 ألف شخص منذ بداية النزاع السوري". 

وكان 422 من أفراد "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم وصلوا إلى الأراضي الأردنية برعاية أممية، وذلك ضمن اتفاق أعلنت عنه عمّان، الأحد، يقضي بمرورهم عبر أراضيها لإعادة توطينهم في دول غربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى