سوريا

بريطانيا تدعو مجلس خقوق الانسان لاجتماع عاجل بشأن الغوطة

طالبت بريطانيا العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الخميس عقد اجتماع عاجل خلال أيام لبحث الوضع المتدهور في الغوطة الشرقية بسوريا.
 
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة رولاندو جوميز إن المجلس المؤلف من 47 دولة ومقره جنيف سيبحث الطلب في وقت لاحق يوم الخميس. وبدأ المجلس يوم الاثنين جلسته الاعتيادية التي تستمر أربعة أسابيع.
 
وقال جوليان برايثوايت سفير بريطانيا في رسالته للمجلس إن بلاده ستسعى لاستصدار قرار سيُوزع نصه قريبا.
 
من جهتها قالت الأمم المتحدة اليوم الخميس إن خطة روسيا لتطبيق هدنة لمدة خمس ساعات يومياً في الغوطة الشرقية تحتاج للتمديد من أجل السماح بدخول مساعدات وإجلاء المدنيين والجرحى.
 
وقال مستشار الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة يان إيجلاند في كلمة أمام دبلوماسيين من 23 دولة يحضرون اجتماعاً أسبوعياً في جنيف ”أنتم تتقاعسون عن مساعدتنا لمساعدة المدنيين في سوريا. القانون الدولي لا يحترم في الغوطة الشرقية“.
 
وأضاف :" إن نحو 400 ألف شخص محاصرون في الغوطة ويحتاجون مساعدات لإنقاذ حياتهم وإن القافلة الوحيدة التي سمحت السلطات بدخولها هذا العام وصلت في منتصف فبراير شباط ولم تكف سوى 7200 شخص“.
 
وكانت روسيا قد أعلنت عن هدنة في الغوطة الشرقية لمدة 5 ساعات يومياً، لكن الصليب الأحمر الدولي عبر عن عدم قناعته بمدة الهدنة كونها لاتكفي لإيصال المساعدات إلى المنكوبين في الغوطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى