سوريا

بريطانيا تجمد أموال رفعت الأسد ومقطع مصور ينفي وفاته

جمدت بريطانيا أموال رفعت الأسد عم بشار الأسد بعد إقرار أمر قضائي بذلك منذ آخر جلسة استماع لدى دائرة النيابة العامة ببريطانيا.

وقالت صحيفة التايمز البريطانية خلال تقرير لها، أن دائرة النيابة بدأت بتجميد الأصول، ولكن الخطوة جاءت متأخرة لإيقاف بيع قصره في منطقة سري التابعة لغيلد فورد البريطانية.
وصادرت فرنسا في وقت سابق أملاك عقارية للأسد أكثر من مرة وتبعتها إسبانيا عندما داهمت أملاك له بعد اتهامه بغسيل وتبيض أموال.
وقدرت التايمز ثمن قصره في "سري" بـ 4،7 مليون جنيه استرليني.
وباع رفعت الأسد عقاراً له بقيمة 16 مليون جنيه استرليني فيما كانت التحقيقات الجنائية تجري ضده في فرنسا.
في المقابل، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي نبأ وفاة رفعت الأسد مؤخراً، إلا أن مقطعاً مصوراً بثه ابنه سوار الأسد نفى فيه وفاة والده.
ويظهر في المقطع المصور رفعت الأسد وهو يحمل جريدة الحياة اللندنية "إصدار السبت" معتبراً أن ما تم تداوله هو مجرد إشاعات ممن وصفهم بـ "الزعران" وأن تصرفهم "لا أخلاقي".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى