سوريا

بحادثة مجهولة.. مقتل أحد عناصر الدفاع الوطني مع عائلته بـ دمشق

شهدت العاصمة السورية دمشق، مساء أمس السبت، حادثة مروعة بحق عائلة عنصر من الدفاع الوطني أحد ميليشيات النظام الرديفة في حي التضامن، كشفت من خلالها حجم الفلتان الأمني وعدم قدرة النظام على ضبط السلاح في المنطقة.

وقالت مصادر إعلامية موالية، إن 5 أشخاص من عائلة واحد (ثلاثة أطفال ووالديهم) قتلوا برصاص مجهولين وسط منزلهم في حي التضامن بدمشق.

وأشارت المصادر، إلى أن والد الأسرة عنصر في الدفاع الوطني، دون أن تكشف تفاصيل أخرى حول الحادثة التي ارعبت واقلقت سكان الحي، والتي كشفت حجم الفلتان الأمني داخل الحي.

ورجحت بعض الصفحات الموالية أن يكون العنصر المقتول قد تورط بالاعتداء على جهة ما، وأن تكون الحادثة انتقاماً منه أو للثأر، حيث يُعرف عناصر "الدفاع الوطني" بتجاوزاتهم وأيضاً بالخلافات الداخلية فيما بينهم.

وشهد الحي عقب الحادثة استنفار لعناصر ميليشيا الدفاع الوطني والشرطة الجنائية، كما وأدعت الشرطة عبر صفحتها على الفيس بوك فتح تحقيق للكشف عن مرتكبي الحادثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى