سوريا

بثينة شعبان: سنقاتل جميع التنظيمات بما فيها المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية

قالت مستشارة بشار الأسد "بثينة شعبان" اليوم الجمعة أن قوات النظام ستقاتل أي قوة بما فيها الفصائل التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية من أجل السيطرة الكاملة على البلاد.

واتهمت شعبان قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية بالتواطؤ مع تنظيم الدولة (داعش) وذلك خلال مقابلة لها مع تلفزيون المنار التابع لحزب الله اللبناني، حيث قالت:" تحاول قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على الأرض، لاحظنا في الأيام الأخيرة أنها حلت محل تنظيم الدولة (داعش) في كثير من الأماكن بدون قتال".

وأضافت شعبان:" إن قوات سوريا الديمقراطية تحاول السيطرة على أماكن غنية بالنفط، لكنها لن تتمكن من الحصول على ما تريد".

تصريحات شعبان تؤكد نية قوات النظام وحليفته روسيا من بسط السيطرة العسكرية على جميع الأراضي السورية بما فيها المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار ونسف جميع المفاوضات التي تهدف إلى إيقاف الحرب في سوريا، ومن ثم وضع مرحلة انتقال سياسي للسلطة.

 

وساندت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) قوات النظام في العديد من المناسبات لا سيما في مدينة حلب قبل احتلالها بشكل كامل من قبل قوات النظام أواخر عام 2016، من حيث تضييق الخناق على المدنيين والثوار عبر رصد طريق الكاستيلو من حي الشيخ مقصود التي كانت تسيطر عليه، وفتح معابر مع قوات النظام في المنطقة، بالإضافة سماحها لقوات النظام والشرطة العسكرية الروسية التوغل في عدة مناطق بريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى