سوريا

بالمليارات.. خسائر الاقتصاد السوري

وصلت خسائر سوريا الاقتصادية خلال ست سنوات إلى 226 مليار دولار جراء الحرب التي تشهدها.

ووفق تقرير للبنك الدولي جاء بعنوان "خسائر الحرب" أوضح "التبعات الاقتصادية والاجتماعية للحرب بسوريا، مؤكداً أنها كبدت إجمال الناتج المحلي ما قيمته 226 مليار دولار، أي 4 أضعاف هذا الإجمال خلال العام 2010".

وتدمرت الوحدات السكنية بشكل كلي وجزئي بنحو 27%، فيما لحق لضرر بنصف مجموع المنشآت الطبية بشكل جزئي.

وبلغت نسبة العاطلين عن العمل إلى ما يقارب 75% من أصل من هم في سن العمل، أي ما يقارب 9 ملايين شخص، عاطلين عن العمل أو غير منخرطين في الدراسة".

وقال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حافظ غانم: "إن الحرب مزقت النسيج الاجتماعي والاقتصادي في سوريا، وعدد الضحايا مدمر ولكن الحرب تدمر أيضاً المؤسسات والنظم التي تحتاجها المجتمعات لتقوم بوظائفها".

ولم يتطرق التقرير إلى مسألة إعادة الإعمار، فيما هناك توقعات تفيد بتقلص الفجوة بين إجمالي الناتج المحلي ومستواه قبل اندلاع الحرب بنحو 41% في السنوات الأربع المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى