سوريا

بالفوسفور والنابالم" روسيا تقتل "42" مدنياً في الغوطة الشرقية المحاصرة

استشهد 42 مدنياً وأصيب العشرات بجروح، مساء أمس الاثنين، بقصف جويّ لطائرات النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة بريف العاصمة دمشق.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي أن المقاتلات الحربية الروسية أغارت بالقنابل الفوسفورية والنابالم، مساء أمس الإثنين، قرابة الساعة 9 مساء، على مدينة دوما المحاصرة بريف دمشق، ماأسفر عن استشهاد 19 مدنياً بينهم خمسة أطفال وست نساء، فضلاً عن إصابة العشرات بجروح.

وأضاف مراسلنا، أن المقاتلات الحربية الروسية إرتكبت مجزرة في مدينة عربين، شرق دمشق، مساء أمس أسفرت عن استشهاد 17 مدنياً بينهم 15 طفلاً، فيما أصيب العشرات بجروح، تم نقلهم الى النقطات الطبية.

وأشار أن 6 مدنيين قد استشهدوا في مناطق متفرقة في الغوطة الشرقية، "3" مدنيين في عين ترما، و2 حرستا، ومدني في زملكا" بقصفٍ لطائرات النظام وروسيا على المدن الآنفة الذكر.

وتتعرض الغوطة الشرقية لعملية عسكرية، منذ 19 شباط/فبراير الماضي من قبل قوات الأسد مدعومة بسلاح الجو الروسي والميليشيات الموالية له، ما تسبب باستشهاد أكثر من 1700 مدني، وجرح المئات، إضافة إلى دمار في البنى التحتية والمدارس والمستشفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى