سوريا

"بالفوسفور والنابالم" روسيا تقتل "37" مدنياً في مدينة "عربين" شرق دمشق "حرقاً"

استشهد "37" مدنياً وأصيب آخرون بحروق، فجر اليوم الجمعة، "حرقاً، جرّاء قصفٍ للمقاتلات الحربية الروسية بمادة "النابالم الحارق" المحرم دولياً، استهدفت ملجأاً في مدينة عربين المحاصرة بالغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، جنوبي البلاد.

وقال الناشط الإعلامي والمتطوع في صفوف الدفاع المدني "مؤيد حافي" لمركز حلب الإعلامي، أن 37 مدنياً استشهدوا "حرقا"، منتصف ليلة (الخميس – الجمعة) جُلّهم من النساء والأطفال، جراء قصفٍ للطائرات الحربية الروسية بصواريخ تحمل مادة "النابالم الحارق" استهدفت ملجأ يضم عشرات العائلات في عربين بغوطة دمشق الشرقية، مشيراً أن الصاروخ المحمّل بمادة النابالم انفجر داخل الملجأ.

وأشار "حافي" أن القصف على مدينة عربين تزامنت مع غارات جويّة عنيفة للطائرات الحربية الروسية على الأحياء السكنية لمدينة دوما بريف دمشق، مشيراً أن جُلّ الصواريخ محمّلة بقنابل "الفوسفور الحارق والعنقودي" المحرمان دولياً.

يُشار إلى أن "25" مدنياً قد استشهدوا، أمس الخميس، جرّاء الغارات الجوية الروسية على مدن "زملكا ودوما وعربين" في الغوطة الشرقية، بريف دمشق، في استمرار للحملة الوحشية التي تشنها قوات النظام وروسيا على غوطة دمشق، وسط عجزٍ دولي فاضح عن إيقاف المجازرة والتهجير في تلك المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى