حلب

انفجار بمبنى قيادة الحزب بحلب و"أبو عمارة" تتبنى العملية

قتل تسعة عناصر وجرح آخرون، أمس الخميس، جراء انفجار هز مبنى قيادة فرع حلب لحزب البعض في محيط ساحة سعد الله الجابري.

وأدى الانفجار إلى استنفار عناصر النظام في محيط المبنى في الوقت التي نقلت سيارات الإسعاف القتلى والجرحى.
وأصدر قائد سرية أبو عمارة، مهنا جفالة، بياناً قال فيه: "إن ثلاثة من عناصر السرية قاموا بالتسلل إلى داخل الفرع وزرع العبوات في أماكن حساسة من المبنى وخرجوا سالمين، كما حددوا موعد اجتماع قيادات الشبيحة من كتائب البعث في الفرع".
وأوضح البيان "إن التفجير جاء بالوقت المناسب، وخطط له ليوقع أكبر عدد من القتلى وتم حصر شدة الانفجاء داخل بناء الفرع لمنع وقوع ضحايا مدنيين".
ويعتبر مبنى فرع حزب البعث ثكنة عسكرية كاملة، حيث فيها مستودعات ذخيرة وسجن سري وغرف تعذيب وكراج تحت الأرض يحتوي على الكثير من السيارات والآليات العسكرية، وفق البيان.
وكان الخبر قد انتشر مساء أمس فيما تضاربت الأنباء ببادئ الأمر، فالبعض قال أن الانفجار جاء نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وانعدات التهوية فيما آخرون نشروا رواية أخرى تقول بأن الانفجار سببه ارتفاع درجة حرارة مولدة كهربائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى