سوريا

الولايات المتحدة الأمريكية تدعم التحركات التركية في إدلب

شددت وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون»، أمس السبت، على دعمها للتحركات التركية الرامية للانتشار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، في إطار تفاهمات المسار السياسي لحل الأزمة السورية، وتطبيقا لاتفاق إنشاء مناطق «خفض التوتر».
 

وقال المتحدث باسم البنتاغون لشؤون الشرق الأوسط «إريك باهون»: «ندعم جهود تركيا حليفتنا بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، في مكافحة الإرهاب، ومساعيها الرامية لحماية حدودها».
 

جاء ذلك في تصريح مكتوب أرسله المسؤول العسكري الأمريكي، لوكالة «الأناضول»، شدد فيه أيضا على دعم بلاده لتركيا في «مساعيها الرامية لمنع إنشاء مناطق آمنة للتنظيمات الإرهابية».
 

واستطرد قائلا: «لا شك أن النظام السوري، جعل من الشمال الغربي لبلاده مناطق آمنة لتنظيم القاعدة الإرهابي الذي يدعم كل التنظيمات الإرهابية حول العالم».

وأوضح «باهون» أن «موقف الولايات المتحدة الأمريكية من جبهة النصرة المعروف باسم جبهة الشام لم يتغير، فهذه الجبهة تعد امتداداً للقاعدة في سوريا، ومدرجة على قائمة التنظيمات الإرهابية الأجنبية».

وزعم المتحدث أن «جبهة النصرة التي أعلنت من قبل قطع علاقاتها بالقاعدة، لا زالت لها صلات بها حتى الآن، وتنفذ أجندة الأخيرة وأهدافها، وغير معنية بأهداف الشعب السوري»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى