سوريا

"الهيئة العليا للمفاوضات" توضح سبب زيارتها لموسكو

التقى وفد من الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية، اليوم الاثنين، وزيري الخارجية والدفاع الروسيين ولجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الروسي "الدوما" في العاصمة الروسية "موسكو".

وأوضحت الهيئة العليا للمفاوضات سبب زيارتها موسكو وذلك عبر بيان لها قالت "إن هذه الزيارة تأتي بدعوة من السلطات الروسية، وتهدف إلى الوقوف على حقيقة موقف موسكو من العملية السياسية في سوريا، وأن ذلك يأتي باعتبار روسيا طرفا معنيا بالوضع السوري وأحد رعاة العملية السياسية في جنيف ضامنا لمناطق خفض التصعيد.

وأضافت أنها ستبحث سبل تفعيل المسار السياسي لتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 عبر العملية التفاوضية في جنيف تحت إشراف الامم المتحدة، وتحث على معالجة الخروقات المستمرة لاتفاقيات خفض التصعيد في الغوطة الشرقية وإدلب وباقي المناطق السورية. 

وأشارت الهيئة في بيانها إنها ستبحث سبل الدفع بتسريع إيجاد الحلول المناسبة للقضايا الإنسانية بخصوص "إطلاق سراح المعتقلين، وفك الحصار" المنصوص عليها في قرارات مجلس الأمن. 

وأكدت أن الزيارة تهدف إلى الوقوف على حقيقة الموقف الروسي تجاه العملية السياسية، وإمكانية التوصل إلى استراتيجية مبنية على قرارات الشرعية الدولية لإنهاء معاناة الشعب السوري وتمكينه من تحقيق تطلعاته المشروعة في سوريا دولة ديموقراطية ذات نظام سياسي تعددي، دولة المواطنة المتساوية، وسيادة القانون.

يشار إلى أن هذه أول زيارة لوفد المعارضة المفاوض إلى موسكو، حيث تستبق هذه الزيارة انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي الذي حددت روسيا موعده في 30 يناير/كانون الثاني الجلري، فيما لم تحسم هيئة التفاوض بعد موقفها النهائي من المشاركة فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى