سوريا

النظام يواصل التقدم في ريف درعا

ارتفعت حدة المعارك بين الثوار من جهة وقوات النظام والمليشيات الموالية له مدعومين بتغطية جوية من الطيران الحربي الروسي من جهة أخرى في ريف درعا، حيث تمكن الثوار اليوم الأربعاء من صد عدة محاولات تقدم لمليشيات النظام باتجاه قاعدة الدفاع الجوي غربي مدينة درعا، وقتل 12 عنصراً من القوات المهاجمة.

وقال ناشطون أن الثوار تمكنوا من حصار مجموعة لقوات النظام عدة ساعات، استطاعت بعد ذلك الانسحاب إلى مواقعها بسبب التغطية النارية الكثيفة، كما أسفرت المعارك عن تدمير دبابة لقوات النظام ومقتل طاقمها، في حين قتل العديد من قوات النظام إثر قصف بقذائف الهاون استهدف مواقعهم في غرب مدينة درعا والمربع الأمني في درعا المحطة.

وذكرت وسائل إعلام أن قوات النظام أحرزت تقدماً جديداً اليوم الثلاثاء من خلال سيطرتها على بلدات ناحتة والمليحة الشرقية وبلدة صما الهنيدات، في حين مازالت المعارك على أشدها في محيط بلدة المليحة الغربية ومدينة الحراك بالتزامن مع قصف هستيري تتعرض له المنطقة.

في سياق اخر استشهد 3 أطفال وسيدة إثر غارات جويّة استهدفت مدينة داعل بريف درعا الغربي، كما سقط شهداء وجرحى بإستهداف حافلة مدنية على الطريق الواصل بين مدينتي داعل ونوى، في حين مازال الطيران الحربي التابع لقوات النظام وكذلك التابع لروسيا يشن عشرات الغارات الجويّة على مدن وبلدات ريف درعا حتى اللحظة.

وكانت الأمم المتحدة حذرت اليوم الثلاثاء من نشوب حرب مفتوحة في جنوب سوريا، وطالب المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا دول العالم للعمل دون وقوع كارثة إنسانية أسوأ مما شهدته الغوطة الشرقية وأحياء حلب الشرقية في جنوب سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى