سوريا

النظام يواصل ارتكاب المجازر في الغوطة الشرقية

قال الدفاع المدني السوري في ريف دمشق أن 56 شخصاً استشهدوا في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إثر غارات جويّة وقصف صاروخي ومدفعي استهدف المناطق السكنية في المدينة، في حين اسشتهد 6 أشخاص في مدينتي عربين وعين ترما وأصيب اخرين بجرح تم نقلهم إلى المراكز الطبية المتوفرة لتلق العلاج.
 
في سياق اخر تدور معارك عنيفة جداً بين الثوار وقوات النظام على جبهات "الريحان، مزراع مسرابا" في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة، في حين قال ناشطون في الغوطة الشرقية أن محاولات قوات النظام باءت بالفشل حتى اللحظة، وكبد الثوار القوات المهاجمة خسائر في الأرواح والعتاد.
 
وعلم مركز حلب الإعلامي أن اتفاقاً أبرم بين حركة أحرار الشام الإسلامية وقوات النظام يقضي يخروج المقاتلين ومن رغب من أبناء مدينة حرستا التي تسيطر عليها حركة أحرار الشام إلى الشمال السوري، فيما لم يحدد حتى الان وقت تنفيذ الاتفاق.
 
يذكر أنّ قوات النظام والمليشيات الموالية له وبدعم من الطيران الحربي الروسي شنوا حملة عسكرية شرسة على الغوطة الشرقية بريف دمشق منذ مطلع العام الجاري بهدف فرض السيطرة عسكرياً على المنطقة، واستخدمت قوات النظام في سبيل ذلك سياسية الأرض المحروقة والتي أسفرت عن استشهاد مالايقل عن 1500 شخص بالإضافة لدمار هائل لحق بمدن وبلدات الغوطة.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى