سوريا

النظام يواصل ارتكاب المجازر بحق المدنيين في الغوطة الشرقية

تواصل الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام ولقوات الاحتلال الروسي شنّ غارات جويّة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية مستهدفة المناطق السكنية ومخلفة عدد كبير من الشهداء والجرحى.
 
وقال الدفاع المدني في ريف دمشق اليوم الأربعاء أنّ 14 شخصاً استشهدوا في مدينة دوما بينهم 3 عناصر من متطوعي الدفاع المدني إثر قصف جوي ومدفعي استهدف المدينة منذ الصباح الباكر، في حين استشهد 8 أشخاص بينهم سيدتين وطفل وأصيب اخرين بجروح إثر قصف استهدف مدينة عين ترما، بينما شهدت مدينة حرستا قصفاً بمختلف أنواع الأسلحة أسفر عن استشهاد شخص وإصابة اخرين بجروح.
 
في سياق اخر شهد محيط بلدة الريحان معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام مدعومة بمليشيات طائفية وتغطية مكثفة من الطيران الحربي الروسي في محاولة لها التقدم في المنطقة، في حين قال الثوار أنهم تمكنوا من صد 3 محاولات تقدم لقوات النظام ما أسفر عن مقتل 12 عنصراً وتدمير دبابتين أثناء مرورهما بحقل للألغام.
 
من جهته أكد "منذر فارس" الناطق باسم حركة أحرار الشام الإسلامية في الغوطة الشرقية لشام، التوصل لاتفاق مع قوات النظام يقضي بخروج المقاتلين والمدنيين الراغبين باتجاه الشمال السوري، بضمانات روسية.
 
يذكر أن الغوطة الشرقية تتعرض لهجمة شرسة من قبل قوات النظام منذ مطلع العام الحالي، وأجبر القصف المكثق على المناطق السكنية المدنيين للخروج إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في المنطقة، في حين لقي أكثر من 1500 شخص حتفهم بينهم عدد كبير من النساء والأطفال، فيما لايزال الالاف داخل الغوطة الشرقية محاصرين تحت وطأة القصف الجوي والمدفعي ضمن مصير مجهول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى