سوريا

النظام يمهل الفصائل العسكرية 24 ساعة للانحساب من حرستا

ذكرت مصادر إعلامية أن قوات النظام أمهلت الفصائل العسكرية في مدينة حرستا حتى عصر يوم غدٍ الإثنين للانسحاب من المدينة، أو مواجهة الخيار العسكري الذي تنتهجه قوات النظام في قصف كل المناطق الحيوية والسكنية بمختلف أنواع الأسلحة قبل أن تحرز تقدماً.
 
وذكرت شبكة “صوت العاصمة” أن اتفاقاً جرى بين حركة أحرار الشام المسيطرة على مدينة حرستا وبين الجانب الروسي، ينص على دخول المدينة بهدنة لثلاثة أيام تبدأ من أمس السبت، لتنفيذ بنود “التسوية” كسائر المناطق ريف دمشق التي توصلت لاتفاق مع قوات النظام وحلفاؤها.
 
وقال ناشطون في الغوطة الشرقية أن من ضمن بنود الاتفاق هو السماح بالبقاء في المدينة لمن لايرغب في مغادرتها لتسوية وضعه، أما من يريد المغادرة فسيتم تهجيرهم إلى مناطق لم تحدد بعد، ومن المرجح أن تكون باتجاه الجنوب إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في مدينة درعا، أو إلى الشمال السوري.
 
وتمكنت قوات النظام من فصل مدن وبلدات الغوطة الشرقية إلى 3 أقسام، مدينة دوما والمناطق المحيطة بها، مدينة حرستا، مدينتي عربين وجسرين وحي جوبر الدمشقي، في حين باتت قوات النظام تسيطر على مايقدر مساحته بـ50% من إجمالي مساحة الغوطة الشرقية.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى