سوريا

النظام يقصف ريفي إدلب وحلب وشهداء وجرحى بين المدنيين

شنت المقاتلات الحربية التابعة لقوات النظام سلسلة من الغارات الجويّة استهدفت عدة مناطق في ريف إدلب مخلفة شهداء وجرحى بعد غياب دام أكثر من شهر.
 
وقال ناشطون أن شخصان استشهدا وأصيب اخرين بجروح إثر غارات جويّة استهدفت مدينة أريحا بريف إدلب، في قصف المقاتلات الحربية كلاً من بلدات محمبل والناجية وأورم الجوز وأطراف قسطون والبشيرية ما أدى لسقوط جرحى بين المدنيين ودمار كبير في المناطق المستهدفة.
 
إلى ريف حلب، استهدفت قوات النظام المتمركزة في حندرات مدينة كفر حمرة بريف حلب الشمالي بأكثر من 70 صارخاً "راجمات صواريخ" كما قصفت مدينة حريتان بشكل مكثف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية دون ورود معلومات عن وقوع إصابات بين المدنيين.
 
وكان المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا قد أشار في وقت سابق من محاولة لقوات النظام التصعيد في محافظة إدلب، وحذر من كارثة إنسانية قد تحدث في حال استمرار التصعيد كون محافظة إدلب تحوي أعداداً كبيرة من النازحين والمهجرين من مختلف المدن والقرى السورية والتي لم يعد لها مكان اخر للجوء إليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى