سوريا

النظام يقصف الغوطة الشرقية بالغازات السامة

قال الدفاع المدني في ريف دمشق أنّ طفلاً استشهد وأصيب عدة مدنيين بينهم اثنان من متطوعي الدفاع المدني بحالات اختناق حادة إثر استهداف قوات النظام بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية بريف دمشق بالغازات السامة.
 
ويأتي هذا التصعيد من قبل قوات النظام بعد أقل من 24 ساعة على خروج مجلس الأمن الدولي بقرار يقضي بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً في الغوطة الشرقية والسماح بإيصال المساعدات للمدنيين المحاصرين هناك.
 
في ذات السياق واصل الطيران الحربي التابع لقوات النظام والطيران الحربي التابع لقوات الاحتلال الروسي قصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية مخلفاً 8 شهداء على الأقل وعشرات الجرحى فضلاً عن الدمار الكبير الذي خلفته الغارات الجويّة في المناطق المستهدفة.
 
من جهته قال جيش الإسلام أنه تمكن من صد هجوماً واسعاً لقوات النظام والمليشيات الموالية له على جبهات (الزريقية – حزرما – حوش الضواهرة – الريحان) في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما أسفر الهجوم عن مقتل 70 عنصراً من قوات النظام وأسر 14 اخرين بالإضافة لتدمير دبابة T72 إثر استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.
 
يذكر أن قوات النظام وحلفائه يستهدفون بشكل موسع مدن وبلدات الغوطة الشرقية منذ عدة أيام ما أدى لاستشهاد 522 على الأقل بينهم طفلاً و75 سيّدة منذ الـ 18 18 من شباط / فبراير الجاري وحتى اليوم حسب إحصائية للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى