سوريا

النظام يسيطر على تلة السيرياتل، وتنظيم الدولة يستأنف هجومه في ريف حماه الشرقي

استأنف تنظيم الدولة (داعش) معاركه ضد الثوار في ريف حماه الشرقي اليوم الجمعة، حيث يحاول مقاتلوا التنظيم تحقيق مكاسب عسكرية في المنطقة بعد الخسائر التي منيوا بها شمال شرق سوريا، بالتزامن مع معارك طاحنة يخوضها الثوار ضد قوات النظام والمليشيات الموالية له حيث يسعى الأخير للتوصول إلى مطار أبو الظهور العسكري.
 
وقال ناشطون في ريف حماه الشرقي أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عناصر تنظيم الدولة (داعش) وبين الثوار، على محيط قرية رسم الحمام أدت لمقتل عنصرين من التنظيم، في حين لم يتمكن تنظيم الدولة من تحقيق أي تقدم يذكر.
 
في سياق اخر استطاعت قوات النظام بعد معارك عنيفة مع الثوار استمرت عدة أيام رافقها قصف جوي مكثف السيطرة على تلة السيرياتل في ريف حماه الشرقي، فيما لا تزال المعارك على أشدها بين الطرفين في المنطقة سعياً من الثوار لاستعادة السيطرة على التلة الاستراتيجية.
 
وكانت قوات النظام سيطرت يوم أمس الخميس على قرية الهوية بعد معارك عنيفة مع الثوار، مستغلةً المعارك المماثلة التي تدور مع تنظيم الدولة (داعش) في ذات الجهة من ريف حماه، علماً أن عناصر تنظيم الدولة ومعداته العسكرية تتحرك بأريحية في مناطق مطلة على مناطق سيطرة النظام في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى