سوريا

النظام يستنزف المزيد من قواته على جبهات إدلب وحماة واللاذقية

تواصل فصائل الثوار صد المزيد من هجمات قوات النظام على عدة محاور من المناطق المحررة في الشمال السوري، موقعةً عشرات القتلى والجرحى في صفوفها بهجمات جديدة اليوم الجمعة، على محاور الكبانة وريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وأعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عبر صفحتها في الفيس بوك، عن تمكن مقاتليها من تنفيذ هجوم وصفته بالنوعي على مواقع قوات النظام في تلة رشو في جبل الأكراد، تمكنوا من خلاله قتل عشرة عناصر بينهم ضابط وإصابة عدد آخر بجروح.

وفي السياق، تمكنت "الوطنية للتحرير" من تدمير مدفع عيار 130 مم ومقتل ثلاثة عناصر لقوات الأسد داخل معسكر جورين بريف حماة الشمالي، عقب استهدافه بقذائف المدفعية الثقيلة، كما ودمرت غرفة عمليات مشتركة لقوات النظام وروسيا عقب استهدافها بصواريخ الغراد في بلدة أبو دالي بريف إدلب الشرقي.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة برية وحوية على جبهات عدة في الشمال السوري المحرر، تمكنت خلالها من تحقيق تقدمات على بعض القرى بعد مسحها بشكل كامل عقب غزارة القصف الجوي الذي تستخدمه أثناء تحركها البري على الأرض، وعلى الرغم من ذلك تعلن فصائل الثوار في كل يوم تكبيد قوات النظام خسائر كبيرة في صفوف عناصرها وعتادها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى