سوريا

النظام يحاول التقدم في درعا والثوار يتصدون

قالت غرفة عمليات البنيان المرصوص اليوم السبت أنها تصدت لمحاولات قوات النظام والمليشيات المولية له بدعم من غطاء جوّي روسي التقدم على محور "النار" شرق مخيم درعا جنوب سوريا.

وفي بيان لها على مواقع التواصل الإجتماعي ذكرت غرفة عمليات البنيان المرصوص أن عملية الهجوم بدأت في ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت، رافق الهجوم قصف مكثف من طيران الاحتلال الروسي، إضافة لقصف براجمات الصواريخ والمدافع الثقيلة وصواريخ الفيل استهدفت أحياء مدينة درعا وطريق السد، وقالت أنها المحاولة الثانية خلال إسيوع لقوات النظام التقدم باتجاه النقاط التي تمكن الثوار من تحريرها في مدينة درعا.

كما أكّدت غرفة عمليات البنيان المرصوص أن الاشتباكات أسفرت عن إعطاب دبابة حاولت التوغل في السهول الشرقية لمخيم درعا بالإضافة لمقتل العديد من قوات النظام والمليشيات المواليه له، حيث أنّ من بين القتلى ضابط برتبة عقيد"أحمد تاجو" من مرتبات الفرقة الرابعة وهو من أبرز القياديين والمخططين للحملة العسكرية على مدينة درعا، كما خاض الأخير العديد من المعارك في مدينتي الزبداني ومضايا بريف العاصمة دمشق.

وكانت قوات النظام والمليشيات المواليه له صعدت في الفترة الأخيرة الأعمال القتالية في مدينة درعا ومحيطها في محاولة منها للتقدم باتجاه المناطق التي سيطر عليها الثوار في المنطقة، إلاّ أنّ المعارك لم تسفر عن أي تقدم يذكر للقوات المهاجمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى