سوريا

النظام يحاول اقتحام حي جوبر ويخسر العشرات من عناصره

يحاول نظام الأسد أن يقتحم حي جوبر وبلدة عين ترما  شرقي دمشق مجدداً وسط قصف مكثف استهدف المنطقة، وتصدي الفصائل الثورية له.

وأكد المكتب الإعلامي لفيلق الرحمن "تفجير الثوار مبنى كان عناصر النظام يتحصنون به عند محور عين ترما – جوبر ما أدى لمقتل العشرات منهم".
وبدأت قوات النظام بالتحرك على جبهتي عين ترما وجوبر الأحد، ما أدى لاندلاع اشتباكات بينهم وبين الفصائل الثورية، فيما تحدثت صفحات موالية للنظام عن استهداف النظام مواقع وتحركات "المسلحين" بقذائف المدفعية الثقيلة.
وذكرت صفحة دمشق الآن المقربة من النظام نقلاً عن مصدر ميداني، أن النظام سيطر على عدة كتل أبنية ومجموعة من النقاط الحاكمة في المحور الجنوبي لبلدة عين ترما المحاذي للمتحلق الجنوبي.
وتمكن فيلق الرحمن المشارك في المعركة من قتل 15 عنصراً من قوات النظام، فيما استشهد خمسة مقاتلين من الفيلق على جبهة عين ترما.
وقالت أيضاً، أن النظام فجر نفقاً ادعت أنه حصن لـ "المسلحين" عند محور منطقة المناشير بحي جوبر.
ورغم أن حي جوبر انضم إلى مناطق "خفض التصعيد" إلا أن قوات النظام شنت هجوماً واسعاً عليه.
وتستمر الاشتباكات العنيفة بين الطرفين بالتزامن مع الإعلان عن مقتل العشرات من عناصر النظام الذي وقعوا في كمين من قبل الثوار بريف دمشق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى