سوريا

النظام يتقدم في ريف حماه بعد شهرين من المعارك

تستمر المعارك بين الثوار من جهة وبين قوات النظام والمليشيات الموالية له مدعومة بتغطية جويّة من الطيران الحربي الروسي من جهة أخرى في ريفي حماه الشمالي والشمالي الشرقي، حيث أسفرت معارك اليوم عن تقدم لقوات النظام في المنطقة بعد شهرين من الاشتباكات.
 

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في ريف حماه أنّ هجوماً عنيفاً شنته قوات النظام مدعومة بمليشيات أجنبية رافقه قصف صاروخي ومدفعي وغارات جويّة مكثفة على قريتي أبو دالي وأبو عمر في ريف حماه الشرقي، أسفر الهجوم عن سيطرة قوات النظام على القريتين وذلك بعد شهرين من المعارك العنيفة تكبد من خلالها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.
 

في ذات السياق شهدت جبهة قرية عطشان معارك عنيفة في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة، حيث لم تسفر الاشتباكات عن أي تغيير في خارطة السيطرة، كما أعلن الثوار تدمير مدفع 23 ومقتل أكثر من 16 عنصراً من قوات النظام على جبهة أم حارتين إثر استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع.
 

ويعتبر سيطرة قوات النظام على قريتي أبو دالي وأم حارتين هو الأول من نوعه بعد أكثر من شهرين من المعارك استخدمت فيها قوات النظام والطائرات الحربية التابعة له والطائرات الحربية التابعة لقوات الاحتلال الروسي مختلف أنواع الأسلحة بما فيها المحرم دولياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى