غير مصنف

النظام ومليشياته ينفذان إعدامات ميدانية بحق المدنيين بعد السيطرة على أحياء جديدة في حلب.

نفذت قوات نظام الأسد أحكام إعدام ميدانية اليوم الإثنين بحق أكثر من 75 شخصاً في حيي الفردوس والصالحين وبستان القصر بعد سيطرتها على تلك الأحياء اليوم الإثنين، وذكرت مصادر إعلامية أن الكادر الطبي في مشفى الحياة الكائن في حي الكلاسة قتلوا جميعاً على أيدي قوات النظام، فيما لم يتسنى لمركز حلب الإعلامي التأكد من صحة الخبر.

وتسببت الغارات الجويّة والقصف المدفعي المكثف على الأحياء المحاصرة والأحياء التي انسحب منها الثوار عن استشهاد عشرات المدنيين وإصابة آخرين بجروح، حيث تعذر وصول فرق الدفاع المدني ومنظومات الإسعاف إلى المناطق المستهدفة نتيجة القصف الشديد والمتواصل من قبل قوات النظام وبسبب الشلل التام بوسائل النقل نتيجة نفاذ مخزون مادة الديزل الاحتياطي لدى المنظومات الإسعافية ومنظومة الدفاع المدني، فيما لاتزال عشرات الجثث في شوارع أحياء المدينة حتى اللحظة.

وكانت قوات النظام والمليشيات الطائفية المواليه قد سيطرت اليوم الإثنين على أحياء الشيخ سعيد والكلاسة والصالحين والفردوس وبستان القصر وباقي أحياء حلب القديمة، فيما تشهد الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار قصفاً جوياً ومدفعياً عنيفاً، حيث يحتشد في هذه الأحياء أكثر من 100 ألف نسمة أغليهم نزحوا من الأحياء الشرقية التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى