سوريا

"النظام" و"قسد" يشنان حملات اعتقال واسعة في ديرالزور

تواصل حملات الاعتقالات بحق المدنيين في ريف مدينة ديرالزور، من كلا الأطراف المسيطرة على المدينة وهم "قوات النظام" من جهة وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" من جهة أخرى وذلك بتهم مختفلة أبرزهم الإنتماء لتنظيم "داعش" أو دخوله في سن الخدمة الإلزامية.

وبحسب مصادر إخبارية محلية، فإن قوات النظام والميليشيات الموالية له، شنت حملة اعتقالات واسعة طالت عدد من المدنيين في بلدتي "العشارة والقورية" بريف دير الزور الشرقي، رغم خضوع البلدتين لما يسمى بالمصالحة الوطنية.

وأضاف المصدر أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، نفذت حملة مماثلة، في بادية "غرانيج" شرق ديرالزور، طالت عدد من المزارعين بعد أن خالفوا بحسب زعمها قرار منع زراعة أراضيهم كونها منطقة عسكرية تتبع لهم.

يذكر أن ميليشيات إيران وقوات النظام تتقاسم السيطرة على ريف دير الزور الشرقي، بالإضافة إلى مركز المدينة، ويخضع القسم الآخر لسيطرة قوات "قسد" والتحالف الدولي بقيادة واشنطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى