سوريا

المفخخات تضرب إدلب من جديد

استشهد 8 أشخاص وأصيب اخرين بجروج إثر انفجار عربة مفخخة وعبوة ناسفة بالقرب من مسجد التوحيد ومبنى الكارلتون في مدينة إدلب شمال سوريا، وذلك ضمن سلسلة من العمليات التي عصفت بالمحافظة ومناطق أخرى في الشمال السوري.

عمليات التفجير والاغتيال التي يشهدها الشمال السوري، تشير بأصابع الاتهام إلى تنظيم الدولة (داعش) لاسيما بعد قيام الفصائل العسكرية بالقبض على عدة خلايا تابعة للتنظيم في ريفي إدلب وحماه، في حين لم يعلن التنظيم مسؤوليته عن الحادث، بالرغم من إعلانه سابقاً عن إعدام 3 عناصر تابعين لهيئة تحرير الشام تم اختطافهم من محافظة إدلب انتقاماً لما سماه لعناصر الخلية التي تحمل الجنسيات العراقية والتي اشتبكت معها هيئة تحرير الشام الاسبوع المنصرم في قرية كفرهند بريف إدلب.

ولم تنجح الفصائل العسكرية لهذه اللحظة الحد من عمليات التفجير والاغتيال التي يشهدها شمال سوريا بالرغم من العمليات الأمنية التي قاموا بها، مايطرح العديد من الأسئلة حول الخلايا التي تتبع لتنظيم الدولة (داعش) وتنظيمات أخرى في الشمال السوري.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى