دولي

المعارضة تنهي اجتماعاتها التحضيرية ولا نتائج جديدة

عقد ممثلو الهيئة العليا للتفاوض ومنصتي القاهرة وموسكو جلسة صباحية، أمس الاثنين، من أجل بحث الانتقال السياسي ومصير الأسد.

ومن المرجح أن تتجه الهيئة العليا للتفاوض ومنصتي القاهرة وموسكو إلى مفاوضات جنيف بوفد واحد في حال التسليم برؤية موحدة بخصوص المرحلة الانتقالية ومصير الأسد.
وتأمل الأمم المتحدة أن تكون اللقاءات بين وفود المعارضة جوهرية.
ودعا المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، المعارضة إلى توحيد وفدها لوضع استراتيجية تفاوض أكثر براغماتية بعدما رعى سبع جولات من المحادثات التي لم تحقق نجاحاً.
وانتهت اجتماعات المعارضة دون تحقيق تقدم على مستوى توحيد الصف.
ولم يصدر بيان رسمي بما يخص سير الاجتماعات، لكن الانتقادات طالت منصة موسكو بتعطيل الاتفاق.
وتؤكد منصتي الهيئة العليا والقاهرة أنه لا وجود للأسد بمستقبل سوريا وتطالبان بتحقيق انتقال سياسي خلال مرحلة انتقالية تبدأ دونه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى