سوريا

المصرف المركزي التابع للأسد يكشف الطريقة التي يقوم بها بسرقة أموال المغتربين

كشف “مصرف سوريا المركزي” عن الطريقة التي يقوم بها بسرقة أموال المغتربين، من اللذين يقومون بإرسال حوالات مالية لذويهم في سوريا، حيث وبحسب القرار، فإن نظام الأسد يقوم باختلاس 350 ليرة عن كل دولار واحد يتم إرساله من المغتربين عن طريقه.

ونقلت وكالة “سانا” التابعة للنظام نص القرار الذي جاء فيه أن “”مصرف سوريا المركزي حدد السعر التفضيلي لتسليم الحوالات الواردة من الخارج عبر شبكة “ويسترن يونيون” العالمية بـ700 ليرة سورية للدولار” بينما يساوي سعر الصرف الحقيقي للدولار الواحد أكثر من 1050 ليرة سورية.

واعتبر المصرف في قراره؛ أن السعر تم تحديده (تفضيلًا)، أي أن المصرف المركزي لم يكتف بقرار السرقة العلنية لأموال المغتربين.

وكان رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد أصدر قبل أسابيع قرارًا يجرم كل من يتعامل بعملة غير الليرة السورية، وبحسب القرار فإن من يثبت عليه التعامل بغير الليرة السورية فإنه يتعرض لغرامة مالية باهظة إضافةً للسجن.

وكان نظام الأسد قد صادر مئات آلاف الدولارات من محلات الصرافة والحوالات المنتشرة في مناطق سيطرته، بجرم التعامل بغير العملة الرسمية، كان آخرها شركة (إيبلا) للانتاج الفني .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى