سوريا

المجموعة المصغرة ترحب ببدء أعمال اللجنة الدستورية السورية

أبدى وزراء خارجية “مصر وفرنسا وألمانيا والأردن والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية” (المجموعة المصغرة)، ترحيبهم أمس الخميس، ببدء أعمال اللجنة الدستورية في جنيف.
وكانت اجتمعت اللجنة الدستورية السورية، المؤلفة من أعضاء من النظام والمعارضة، للمرة الأولى، الأربعاء الماضي، في أول خطوة فيما تقول الأمم المتحدة إنه طريق طويل نحو المصالحة السياسية.
وأجرت اللجنة التي تضم 150 عضوا مراسم افتتاحية في قاعة بمقر الأمم المتحدة في جنيف بدعوة من مبعوث الأمم المتحدة الخاص غير بيدرسن ودعم من قوى عالمية.
وأشاد وزراء خارجية الدول الست تقديرهم في عمل الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسون في بدء هذا الجهد، ووصفوها بالخطوة الإيجابية.
وذكر الوزراء في بيانها على ضرورة أن تتطّلب مشاركة جادة والتزاما من أجل النجاح، كما أن من شأنها أن تكمّل تنفيذ الأبعاد الأخرى لقرار مجلس الأمن 2254، بما في ذلك المشاركة الفعالة لجميع السوريين، وخاصة النساء، في العملية السياسية”.
وأضاف البيان؛ “ندعم الجهود الرامية إلى تهيئة بيئة آمنة ومحايدة تمكّن سوريا من إجراء انتخابات حرة ونزيهة، تحت إشراف الأمم المتحدة”.
وجدد البيان تأكيده على ضرورة وقف إطلاق نار فوري وحقيقي على مستوى البلاد وفي إدلب، مؤكدين أنه لا يمكن أن يكون هناك حلّ عسكري للأزمة السورية، وحصر الحل في التسوية السياسية على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى