سوريا

المجلس الإسلامي السوري يحرم الاستيلاء على ممتلكات المدنيين في عفرين

أفتى المجلس الإسلامي السوري في بيان له نشر على موقعه الرسمي على شبكة الانترنت اليوم الخميس بحرمة الاستيلاء على دور وأموال وممتلكات الأهالي في مدينة عفرين، وذلك بعد الممارسات الغير منضبطة التي حدثت في المدينة إبان سيطرة الجيشين التركي والحر عليها.
 
وجاء في البيان: أنه يحرم الاستيلاء على دور وأموال وممتلكات أهل هذه المناطق تحت أي ذريعة كانت، ومن كان منهم مجرماً أو معتدياً فالمحاكم العادلة هي التي تقرر عقوبته وليس الفصائل ولا الأفراد، ولا يسوغ أن يبرر البعض هذا السلوك بمبدأ المعاملة بالمثل، مشيراً إلى أنّ المنظمات الإجرامية الإرهابية لا تمثل الكرد، بل إنّ الأكراد هم أكثر من اكتوى بنار هذه المنظمات.
 
وأضاف البيان أنه على قادة الفصائل والمسؤولين عن حفظ الأمن في تلك المناطق ألا يتساهلوا في هذه الأمور، وأن يضربوا بيد من حديد على أيدي أولئك العابثين المفسدين.
 
وأكد البيان على ضرورة إعادة هذه الممتلكات إلى أصحابها، وإذا لم يتمكنوا من ذلك لسبب ما فينبغي إعادتها للجهات المسؤولة في المنطقة، فهي تتولى إرجاعها أو تحتفظ بها حتى ترد لأصحابها.
 
وشهدت مدينة عفرين ممارسات من بعض العناصر التي تنتمي للجبيش السوري الحر، قام على إثرها الثوار بفصل العديد من العناصر وإحالتهم للقضاء العسكري، مع تأكيدهم على إعادة جميع الممتلكات التي سلبت إلى أصحابها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى