سوريا

المجالس المحلية في سراقب والغوطة تطالب شعوب العالم للانتفاض لوقف المجازر ضد المدنيين

أصدرت المجالس المحلية في كلاً من مدينتي سراقب ومعرة النعمان بريف إدلب و حي جوبر ومدينتي عربين ودوما في الغوطة الشرقية، بياناً تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم السبت طالبوا فيه الشعوب العربية والإسلامية والأوروبية الانتفاض والتظاهر للضغط على حكوماتهم من أجل إيقاف المجازر التي ترتكبها قوات النظام بشكل يومي في الغوطة الشرقية وريف إدلب.
 
وتعرض البيان إلى القصف الكيماوي الذي استهدف الغوطة الشرقية عام 2013 والذي راح ضحيته مئات الشهداء والمصابين، وكذلك القصف الكيماوي الذي استهدف مدينة خان شيخون العام المنصرم، والذي أدانته الدول الأعضاء في مجاس الأمن باستثناء روسيا والصين كونهما حليفتان لقوات النظام، وأشار إلى غض المجتمع الدولي الطرف عن باقي المجازر التي ترتكبها قوات النظام بحق المدنيين مستخدمةً شتى أنواع الأسلحة بشكل يومي.
 
وطالب البيان جميع المعنيين بإيقاف جميع خطوات الحل السياسي حتى تحقيق وقف شامل لإطلاق النار وإدخال المساعدات الطبية والإغاثية إلى جميع المناطق المجاصرة وإطلاق سراح المعتقلين من سجون قوات النظام.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى