سوريا

المتحدث باسم حركة نور الدين زنكي: المعركة قادمة إلى إدلب لامحالة

قال النقيب عبد السلام عبد الرزاق المتحدث باسم حركة نور الدين زنكي في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن المعركة قادمة إلى إدلب لا محالة، مؤكداً أن الشعب السوري في الشمال هو الذي سيكون سيداً على أرضه.
 
وغرد النقيب عبد السلام عبر تويتر قائلاً :" أصبحت الشائعات تنتشر بشكل واسع، بدايةً أن النظام قادر على السيطرة وسيسيطر على إدلب، وأن الشمال السوري أصبح تحت الوصاية التركية، وذلك لتصاب الناس بالتراخي والتواكل والجنوح إلى الاستقرار، لكن الأمر غير ذلك، والمعركة مع النظام المجرم قادمة لامحالة".
 
وتابع عبد السلام :" نحن في تغريدات وأحاديث لم نقل أن النظام سيحتل إدلب، بل نحن على قناعة أنه متهالك وغير قادر على ذلك، لكن قلنا أنه هناك معارك وهو نظام دموي مجرم وسيحاول، لكن استعداداتنا وثقتنا وعوامل قوتنا ستلجم إجرامه والشعب السوري في الشمال لن يكون إلا حرا سيداً على أرضه".
 
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صرح في وقت سابق أنّ أي هجوم ستتعرض له إدلب يعني القضاء على اتفاق أستانا، في حين مازالت أوساط إعلامية مؤيدة تتحدث عن حملة عسكرية محتملة على محافظة إدلب والتي باتت تحتضن مئات الالاف من السوريين المهجرين من المدن والقرى التي شهدت تسويات مع قوات النظام في الاونة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى