سوريا

المبعوث الاممي يدعو مجلس الأمن لمنع حصول هحوم عسكري واسع على إدلب

دعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس” مجلس الأمن لمنع حصول أي هجوم عسكري واسع على إدلب.

جاء ذلك في تقرير أرسله “غوتيريس”
لمجلس الأمن أكد فيه ضرورة القيام بكل ما هو واجب لإيقاف هجوم عسكري واسع يستهدف 3 ملايين نسمة في مدينة إدلب.

وأضاف تقرير “غوتيريس” أن روسيا تقابل إرسال المساعدات الإنسانية بالرفض ولا يوجد أي بديل من مواصلة إرسال المساعدات الإنسانية لسوريا.

وأوضح “غوتيريس” أن المساعدة الإنسانية التي تقدمها وكالات الأمم المتحدة شهريا تشمل مواد غذائية لنحو 4,3 ملايين شخص إضافة إلى علاج طبي لأكثر من 1,3 مليون شخص.

ونوه “غوتيريس” أنه لا يزال هناك 11مليون شخص يحتاجون المساعدات خاصةً مع تفاقم الوضع الإنساني هذا العام.

وكان فريق منسقو استجابة سوريا طالب أمس في بيان له المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين في إدلب، حيث طالب المبعوث الأممي الخاص لسوريا “غير بيدرسون” ببذل جهود حقيقية لوقف الانتهاكات ضد المدنيين فيها.

يذكر أن ريف مدينة إدلب الجنوبي بشكل خاص يشهد حملة تصعيد عسكري وقصف مكثف يستهدف الأحياء السكنية وغالباً ما يسقط شهداء وجرحى نتيجة القصف وسط صمت أممي محدق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى