سوريا

"الكيان الإسرائيلي" يرفع جاهزية قواته استعداداً لضربةٍ صاروخية "إيرانية" من سوريا

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الأحد، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي استنفر قواته، استعداداً لمواجهة هجمات صاروخية إيرانية محتملة من الأراضي السورية.

جاء ذلك في تقرير نشره موقع "0404" الإخباري الاسرائيلي، نقلا عن مصدر أمني مطلع خاص به، ذكر فيه: "أن اجتماعاً عسكرياً عقد مساء أمس الإحد في إسرائيل، على خلفية كشف جيشها معلومات استخباراتية تفيد بأن إيران تحضر لشن ضربات على إسرائيل، من خلال ميليشيات "حزب الله اللبناني" المنتشرة في سوريا.

وأضاف التقرير، أن جيش الإحتلال الإسرائيلي قد بدأ التحضير والاستعداد للهجوم الصاروخي من الأراضي السورية، وأن الهدف الذي يخطط الإيرانيون لضربه في إسرائيل، هو موقع عسكري على الأرجح.

بدوره قالت صحيفة "هآرتس" أنه في الفترة الأخيرة تم تمييز استعدادات لإطلاق صواريخ إيرانية نحو شمال إسرائيل، وبحسب الصحيفة فإن "طهران" مصمّمة على الرد على الضربات الجوية التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي، في الآونة الأخيرة والتي استهدفت قاعدة "T4" شرق مدينة حمص السورية.

وأشارت الصحيفة، أن ميليشيات ماتسمى "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني،  هو المسؤول عن التخطيط لتلك العملية المحتملة، مشيرةً أن إيران تريد تسوية حساب مفتوح لها مع عدوها (اسرائيل)، لكنها ستقوم بذلك دون جر المنطقة إلى حرب، موضحة أن إحدى هذه الإمكانيات تتمثل بإطلاق عدد محدد من الصواريخ نحو أهداف عسكرية اسرئيلية.

يشار إلى أن المجلس الأمني الإسرائيلي المصغر، قد اجتمع أمس الأحد، في جلسة استمرت 4 ساعات خًطط لها مسبقا، حيث ناقشوا خلالها التوتر الحاصل شمال إسرائيل والاتفاق النووي مع إيران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى