سوريا

الكرملين: دخول النظام إلى منبج السورية خطوة إيجابية ..والتحالف الدولي ينفي دخول نظام الأسد المدينة

أعلن المتحدث باسن الرئاسة الروسية "الكرملين" (ديمتري بيسكوف) أن مجلس الأمن الروسي برئاسة فلاديمير بوتين، بحث أجندة البلاد الاجتماعية والاقتصادية، وعددا من القضايا الدولية بينها آخر التطورات في سوريا.
وأضاف بيسكوف أن أعضاء مجلس الأمن الروسي، عقدوا اجتماعًا برئاسة بوتين.
ولفت إلى أن الاجتماع بحث المسائل الاجتماعية والاقتصادية في روسيا، وقضايا دولية لاسيما الوضع في سوريا، دون مزيد من التفاصيل.
وبيّن بيسكوف أن مجلس الأمن الروسي قيّم إيجابيًا مواصلة القوات التابعة للنظام السوري توسيع الأراضي الخاضعة لسيطرتها، ودور ذلك في مستقبل التسوية.
وزعم بيسكوف أن "دخول القوات الحكومية إلى منبج ورفع العلم الوطني السوري فيها يمثل، من دون أدنى شك، خطوة إيجابية ستسهم في استعادة استقرار الوضع في البلاد".
وفي الأثناء نفى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أمس الجمعة، أي تغيير في خريطة السيطرة في مدينة منبج شرقي حلب، بعد ساعات على إعلان قوات الأسد دخولها.
ووفقا لما جاء على حساب "قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب" التابعة للتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، فقد أكد التحالف أنه على الرغم من عدم صحة المعلومات المتعلقة بالتغييرات التي طرأت على القوات العسكرية في مدينة منبج، فإن قوات التحالف لم تر أي مؤشر على صحة هذه الادعاءات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى