سوريا

القصف يجبر وفد الأمم المتحدة للخروج من الغوطة

قال مراسل مركز حلب الإعلامي في الغوطة الشرقية بريف دمشق أن الوفد الأممي الذي دخل مدينة دوما اليوم الإثنين برفقة قوافل المساعدات اضطر إلى الخروج منها بسبب القصف العنيف الذي تعرضت له مدينة دوما قبل وبعد دخول الوفد.
 
وأضاف مراسلنا أن الوفد غادر برفقة 9 قافلات من أصل 46 قافلة مساعدات دخلت مدينة دوما، ولم يتمكن من إفراغ حمولتها بسبب القصف العشوائي الذي أسفر اليوم الإثنين عن استشهاد 6 أشخاص في مدينة دوما فقط، في حين كانت حصيلة الشهداء في عموم مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق قرابة الـ 80 شهيداً وعشرات الجرحى.
 
وذكر مراسلنا في الغوطة الشرقية أنّ الوفد عاين الدمار وشاهد كيف تنهمر القذائف والصواريخ على المناطق السكنية بشكل عشوائي، وأكّد أن قصفاً استهدف المنطقة التي كانت يتواجد فيها الوفد دون أن يتسبب القصف بوقوع ضحايا أو جرحى.
 
يذكر أن قافلة مساعدات مشتركة بين الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري مؤلفة من 46 شاحنة تقل مواد غذائية دخلت مدينة دوما صباح الاثنين، تكفي لـ 27500 شخصاً من أصل 400 ألف شخص محاصرين من قبل قوات النظام والمليشيات الموالية له داخل الغوطة الشرقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى