سوريا

الفصائل العسكرية تبدأ بسحب السلاح الثقيل من خطوط الجبهات مع قوات النظام في إدلب

قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء اليوم الاثنين إن الفصائل المسلحة استكملت سحب الأسلحة الثقيلة من الخطوط الأمامية على البجهات مع قوات النظام في إدلب بموجب الاتفاق بين روسيا وتركيا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في المنطقة.

بالمقابل أرسلت القوات التركية أسلحة متنوعة وسيارات مدرعة إلى المنطقة منزوعة السلاح من أجل الاستعداد لإجراء دوريات بالتنسيق مع القوات الروسية، بموجب اتفاق سوتشي بين البلدين.

وأكد ناجي مصطفى، المتحدث باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" أن عملية نزع السلاح الثقيل على الجبهات مع قوات النظام في إدلب بدأت بالفعل في الـ 6 من الشهر الجاري، كما أظهرت صوراً بثتها وكالة الأناضول التركية عربات مصفحة ورشاشات ثقيلة تم نقلها إلى عمق الشمال السوري.

وينص الاتفاق على إقامة منطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 20 كم على خطوط التماس بين قوات النظام والفصائل العسكرية  عند أطراف إدلب وأجزاء من ريف حماة الشمالي وريف حلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي، وذلك بحلول 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى