سوريا

"الغوطة المحاصرة" تودع سبعة شهداء مدنيين بقصفٍ "للأسد وروسيا"

استشهد خمسة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، جرّاء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام وروسيا على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، اليوم السبت.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي، أن المقاتلات الحربية الروسية أغارت، صباح اليوم السبت، على بلدة المحمدية في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ما أدّى لاستشهاد أربعة مدنيين وإصابة آخرين بجروح، جلهم بحالة خطرة.

وأشار "مراسلنا" أن الطيران المروحي التابع لقوات النظام، ألقى عدّة براميل متفجرة على بلدة بيت سوى في الغوطة الشرقية بريف دمشق، ماأسفر عن استشهاد طفلة في العقد الخامس من عمرها وإصابة آخرين بجروح، كما استشهد مدنيين آخرين في مدينة دوما بقصف مدفعي وجوي.

وأردف مراسلنا، أن الطائرات الحربية والمروحية قصفت مدن وبلدات "مسرابا، زملك، حرستا" في الغوطة الشرقية، تخلّلها قصفٌ مدفعي لقوات النظام على تلك المناطق، ما أدى لإصابة العديد من المدنيين بجروح.

يشار إلى أن روسيا قد أعلنت عن الهدنة بعد يومين من اعتماد مجلس الأمن الدولي قرار "2401" الذي يتضمن وقفاً شاملاً لإطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى