سوريا

"الغوطة الشرقية" تودّع 25 شهيداً من أبنائها في ساعات الصباح الأولى

استشهد 25 مدنياً كحصيلة أوليّة، وأصيب آخرون بجروح، بقصفٍ بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مدن وأحياء الغوطة الشرقية المحاصرة بريف العاصمة دمشق، اليوم الأربعاء.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي، أن الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام قصفت بالبراميل المتفجرة مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية، اليوم الأربعاء، ماأسفر عن استشهاد 20 مدنياً كحصيلة أولية، وإصابة 100 مدني آخر بجروح بعضهم بحالة حرجة.

وأضاف مراسلنا، أن الطيران الحربي الروسي أغار على مدينة "سقبا" في الغوطة الشرقية، ظهر اليوم الاربعاء، مااسفر عن استشهاد طفلان، تم انتشالهم من تحت انقاض منزلهم المستهدف، وإصابة آخرين بجروح جلهم بحالة حرجة، كما استشهد مدنيين اثنين في مدينة "عربين" وشهيد في بلدة "حمورية" جراء غارات جوية روسية.

وأردف، أن عدداً من المدنيين أصيبوا بجروح، بقصفٍ بالبراميل المتفجرة على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية، فيما جرحَ عدد آخر بقصف مماثل على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، مشيراً أن قوات النظام استهدفت بأكثر من 150 صاروخ (مدفعي وهاون) مدينة كفربطنا في الغوطة الشرقية، ما تسبب بدمار هائل في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

يشار إلى أن أكثر من 300 مدنياً استشهد، واكثر من 1000 مدني آخر اصيب بجروح، بغارات جوية وقصف مدفعي متواصل لقوات النظام وروسيا على الغوطة الشرقية بريف دمشق، خلال الأيام الأربعة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى