سوريا

"العفو الدولية" الأسد يستخدم القنابل العنقودية لقتل المدنيين في الغوطة المحاصرة

أكّدت منظمة العفو الدولية، أمس الخميس، أن قوات النظام استخدمت مؤخراً قنابل عنقودية محظورة دولياً في هجمات على الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق.

جاء ذلك في تقرير لها أوضحت خلاله "إن عشرة مدنيين على الأقل قُتلوا جرّاء استخدام قوات النظام للذخائر العنقودية الروسية المحظورة دولياً.

وأشارت المنظمة أن التقرير الخاص بها استند على مقابلات مع ناشطين إضافة إلى التحقق من فيديوهات تم تصويرها بكاميرات إعلاميين يعملون في مناطق الغوطة الشرقية المحاصرة.

واعتبرت المنظمةُ أن السلاح العنقودي يعرض المدنيين بشكل كبير للخطر لانتمائه لقائمة "السلاح العشوائي"، مشيرةً أنها "ظهرت لأول مرة في سوريا بعد أن بدأت روسيا الضربات ضد المعارضة السورية في سبتمبر 2015".

وتشهد مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصفاً جوياً ومدفعياً مكثفاً من قوات النظام والذي أدى إلى دمار واسع في البنية التحتية والمنشآت الخدمية، وسط حصار شديد أدى لتدهور الأوضاع الإنسانية ووفاة عشرات المدنيين بسبب نقص الغذاء والدواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى