سوريا

العثور على مقبرة جماعية تضم رفات "500" مدني في "الرقة"

عثرت قوات النظام، أمس السبت، على مقبرة جماعية تضم رفات 500 قتيل مدني، في ملعب الرشيد الواقع وسط مدينة الرقة شرق سوريا، حيث المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة "داعش" قبيل طرده منها نهاية العام الفائت 2017.

وقالت مصادر محلية لمركز حلب الإعلامي، أن فريق الاستجابة الأولي التابع لمجلس الرقة المدني، اكتشف، ظهر يوم أمس السبت، على مقبرتين جماعيتين تضمان 500 جثة مجهولة الهوية، داخل ملعب "الرشيد" شمالي مركز مدينة الرقة، مشيراً أن هذه الجثث تعود لضحايا قتلوا خلال سيطرة تنظيم الدولة "داعش" على محافظة الرقة.

بدوره، طالب فريق "إعلاميون بلا حدود" في بيان له، أمس السبت، فريق الاستجابة الأولي، بإجراء فحوصات للكشف عن هوية الضحايا.

وجاء في البيان، نطالب نحن "إعلاميون بلا حدود الرقة"، باسمنا وباسم أبناء الرقة، مجلس الرقة المدني وفريق الاستجابة الأولية، بإجراء فحوصات "DNA" للجثث، وتحديد هويتها، وتوثيق أسماء الشهداء قبل دفنهم، ليتسنى لذويهم معرفتهم ومعرفة أماكن دفنهم".

وكان قوات النظام قد عثرت في منتصف شباط /فبراير الفائت مم العام الجاري، على مقبرة جماعية في محافظة الرقة تضم جثث 34 شخصاً قالوا إن تنظيم الدولة "داعش" قد قتلهم، وفي نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي العام الفائت، جرى العثور على مقبرتين جماعيتين في منطقة تسيطر عليها قوات النظام في ريف الرقة الغربي، وأورد الإعلام الرسمي للأخيرة أنه تم انتشال أكثر من 150 جثة من المقبرتين.

وشهدت مدينة الرقة، شرق سوريا، لأشهر حصاراً وقصفاً مستمراً من قبل التحالف الدولي الداعم لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" أوقع مئات القتلى خلال معركة السيطرة على الرقة نهاية العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى